header

اعلان وسط المواضيع

4 خطوات لإتقان دراسة و استخدام أي لغة جديدة بسرعة

4 خطوات لإتقان دراسة و استخدام أي لغة جديدة بسرعة

تعلم اللغات أصبح ضرورة لا غنى عنها في حياتنا المعاصرة، و يجد البعض صعوبة في تعلم أي لغة جديدة، و يعتقد أنهم يحتاجون أموالا طائلة و وقتا ضخما حتى يتمكنون من إتقان أي لغة جديدة، و لكن في هذه المقالة سوف نوضح لكم كيف تتقن استخدام أي لغة بسرعة، فسنقدم لك عدد من الأسرار و الخطوات التي تجعل من عملية التعلم لأي لغة جديدة متعة و إفادة، فإليكم 4خطوات لإتقان دراسة و استخدام أي لغة جديدة بسرعة

ما الهدف النهائي من تعلم أي لغة؟


أي شخص مقبل على تعلم أي لغة جديدة يكون هدفه النهائي هو القدرة على التحدث بطلاقة مستخدما تلك اللغة، مع إمكانية فهم و استيعاب الآخرين بهذه اللغة، و الطلاقة في المحادثة تعني القدرة على إجراء محادثات حول الأشياء اليومية العادية مع متحدث أصلي بسرعة محادثة عادية.

4 خطوات لإتقان دراسة و استخدام أي لغة جديدة بسرعة


الخطوة الأولى| اجعل تعلم اللغة عادة يومية


أول خطأ يقع فيه الأفراد عند تعلم أي لغة جديدة هو إهمال تعلمها، فتجد عدد كبير من متعلمي اللغات الجديدة يشتكون من عدم قدرتهم على تعلم اللغة و صعوبتها، و السبب في ذلك هو أنهم لا يجعلون أنفسهم يمارسون اللغة باستمرار.

لذلك فأنت تحتاج أن تحرص على تخصيص وقتا و لو بسيطا من يومك لدراسة جزء معين من اللغة التي تريد تعلمها، فتيصبح تعلم اللغة بمثابة عادة يومية لديك، فيأخذ عقلك و يتدرب لسانك على استخدام تلك اللغة.

فأنت تحتاج 15 دقيقة في اليوم على الأقل لإحراز تقدم في تعلم أي لغة، و التطور التكنولوجي و مواقع الإنترنت قد تيسر لك عملية التعلم بشكل سريع، فيمكنك قضاء هذا الوقت في مراجعة المفردات أو الاستماع إلى البودكاست الأجنبي.

الخطوة الثانية| تعلم الكلمات الصحيحة بالطريقة الصحيحة


أكثر المشكلات شيوعا بين متعلمي اللغات هو النسيان بشكل مستمر للمفردات التي يتعلمونها، فهناك البعض يرون أنهم يمتلكون ذاكرة سيئة، و لكن المشكلة لا تتعلق بذاكرتهم بقدر ما تتعلق بتقنياتهم.

و أفضل طريقة لحفظ الكلمات هي عدم تلقي جزء كبير في وقت صغير، فيمكنك تعلم 5 مفردات جديدة فقط كل يوم، مع محاولة وضع تلك المفردات في جملة مفيدة من صنعك حتى تمكنك من تذكر معناها من خلال استدعاء الجمل التي قمت بتكوينها بنفسك.

الخطوة الثالثة| استمع للدروس المجانية لتعلم اللغة (وفقا للمستوى المناسب لك)


لا داعٍ لإنفاق الأموال الطائلة على الدورات المدفوعة في حين أنك قادر على توفير كل ذلك و أنت في بيتك بشكل مجاني، فيمكنك الاستعانة بالموارد المجانية المتاحة على شبكات الإنترنت و أيضا الكتب الإلكترونية.

فهناك الكثير من موارد القراءة والاستماع المجانية باللغة التي تود تعلمها متاحة عبر الإنترنت، استخدمها لتغمر نفسك في اللغة كل يوم، و احرص على استخدام الموارد اللغوية التي هي فقط مستوى واحد فوق مستواك.

الخطوة الرابعة| تحدث مستخدما القدر الذي تعلمته


ستحتاج للتحدث و الاستماع مع الآخرين حتى تتمكن من الممارسة الفعلية للغة، وبالتالي تحسين القراءة و التحدث و الاستماع أيضا، و أفضل طريقة لتحسين كل ذلك هو التحدث مع شخص يحمل نفس اللغة التي تود تعلمها.

و لديك العديد من الخيارات كالسفر إلى تلك البلد، أو التحدث مع الآخرين عبر وسائل التواصل الاجتماعي و شبكات الإنترنت، و يُعد التحدث مع الآخرين عبر الإنترنت هو الحل الأقل تكلفة كما أنه فعال أيضا.

كما أن هناك خيار آخر هو الذهاب إلى فصول المجموعة، و التي تحتوي على مجموعة من الطلاب و المتعلمين و التي ستساعدك على التحدث و إجراء الحوارات مستخدما لغتك الجديدة مع مدرسين متخصصين في تقويم النطق و التحدث لديك.


إرسال تعليق

0 تعليقات